وفقًا لموقع HubSpot، بلغت نسبة الشركات التي تستخدم التسويق عبر الفيديو 85%، ويخطط حوالي 60% ممن لا يستخدمون الفيديو ضمن جهودهم الحالية في التسويق الرقمي لاستخدامه بحلول العام المقبل. فهو يزيد من نسبة التفاعل ويُبقي الأشخاص في الصفحة ويزيد من احتمالية الشراء بنسبة تصل إلى 64% من بين أمور أخرى. 

قد تتساءل عمّا إذا كان من الأفضل الاستعانة بمصادر خارجية للتسويق عبر الفيديو إذا كنت تنوي تنفيذ حملة تسويقية بالفيديو لأول مرة، أو إذا لم تكن تحصل حاليًا على عائد الاستثمار الذي تستحقه. سأستعرض في التالي مميزات وعيوب الاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج مقاطع الفيديو التسويقية، لكي تتمكن من معرفة ما هو مناسب لمؤسستك.

تعرّف على دور مُنتج مقاطع الفيديو قبل اتخاذ القرار

في الحقيقة، هناك الكثير من أدوات تحرير مقاطع الفيديو المتاحة للجميع في وقتنا الحالي. يمكنك استخدام برامج تحرير فيديو مجانية على الإنترنت وابتكار شيء بسيط في أقل من ساعة، حتى وإن لم يكن لديك أي مهارات سابقة في إنشاء مقاطع الفيديو وليس لديك خبرة في الأمور التقنية.

كلما كان لديك رغبة في إنفاق المزيد على أدوات تحرير وإنتاج الفيديو، كلما ازدادت الميزات التي يمكنك استخدامها، وبالتالي ستزداد جودة وكفاءة الفيديو النهائي. ولكن هناك العديد من الأمور التي يجب أن يأخذها مُنتج مقاطع الفيديو بعين الاعتبار أكثر من مجرد العثور على الأدوات المناسبة ومعرفة كيفية استخدامها.

في البداية، يحتاج المُنتِج لأن يكون على دراية بالهدف الأساسي لمقطع الفيديو—لنشر الوعي أو لخلق التفاعل أو لتثقيف الجمهور. كما يجب أن يكون لديه أيضاً قدرة على فهم الجمهور والاستجابة له، وأن يكون قادراً على تخصيص المحتوى بحيث يتلاءم مع القناة التي يتم استخدامها.

على سبيل المثال، سيتفاعل مستخدمي فيسبوك بشكل أكبر إذا كان مقطع الفيديو قصير وكان بالإمكان فهم ما يحدث به دون صوت. بالنسبة لقناة مثل يوتيوب، فإنه من الأفضل أن تحتوي مقاطع الفيديو على صوت وأن تكون مدتها أطول. هناك أمور أخرى يجب أخذها في الاعتبار أيضًا، مثل نوع الفيديو— هل ستقوم بتصوير أشخاص حقيقيين أم ستستخدم رسومًا متحركة؟

يبحث مُنتِج الفيديو الجيد في جميع هذه الجوانب وأكثر لتحديد ما هو أفضل، كما يقوم بدمج الاستراتيجية مع علامتك التجارية ورسائلك ويراقب النتائج لضمان حصولك على النتائج التي تستحقها.

ما يلي بعض الخطوات التي تنطوي عليها عملية إنتاج الفيديو:

  • إنشاء موجز فيديو
  • كتابة النصوص
  • إنشاء لوحة القصة
  • استكشاف المواقع (في حال التصوير)
  • الإنتاج
  • إضافة الرسوم المتحركة والموسيقى والتأثيرات
  • التحرير النهائي

 ضع في اعتبارك الموارد اللازمة لأداء المهمة 

المهارات

  • القدرة على كتابة نصوص واضحة ومختصرة (أو استعِن بكاتب المحتوى الخاص بك) 
  • القدرة على فهم علامتك التجارية وتطبيق المعايير الخاصة بك باستمرار
  • القدرة على استخدام العديد من الأدوات
  •  

    فهم التحليلات والقدرة على تبني طريقة لتحسين النتائج (يجب العمل مع فريق التحليلات ومدير التسويق الرقمي

  • الإلمام بقنوات التسويق المختلفة وأفضل الممارسات على كلٍ منها (يوتيوب، فيسبوك، تيك توك، البريد الإلكتروني)
  • القدرة على فهم علامات الويب وتحسين محركات البحث
  • التواصل الجيد مع فريق العمل والجمهور الخارجي

الأدوات

  • أدوات الإنتاج
  • أدوات التحرير
  • معدات التصوير (الكاميرات، والميكروفونات، والأضواء والكماليات)
  • البرمجيات التعاونية
  • تتبع التحليلات

الوقت

سيختلف الوقت المستغرق وفقًا لمدة الفيديو ونمطه وعدد مقاطع الفيديو التي سوف تنشرها، كما ستؤثر المهارة والقدرة على الوصول إلى الأدوات وغيرها من العوامل أيضًا. مع اتخاذ جميع الخطوات في عين الاعتبار، فإنه عادةً ما يستغرق الفريق المحترف ما لا يقل عن أسبوعين خلال العمل على إنشاء مقطع فيديو مدته دقيقة واحدة أو دقيقتين، على الرغم من أنه ليس من الغريب أن يستغرق الإنتاج الأكثر حرفية شهرين أو أكثر.

في حين أنه يمكنك من الناحية النظرية إعطاء هذه المهمة لعضو آخر في فريق التسويق الخاص بك ومنحه مهلة زمنية لإنتاج شيء ما، إلا أنك لن تتمكن من الحصول على نفس الجودة أو تحقيق نفس النتائج التي يتم تحقيقها بواسطة متخصصين لديهم الوقت والأدوات الضرورية لأداء المهمة بالشكل الصحيح.

حدّد كيف يبدو التسويق عبر الفيديو ناجحًا بالنسبة لمؤسستك

كما ذكرت سابقًا، هناك ثلاثة فئات رئيسية لمقاطع الفيديو، وهي تندرج ضمن الوعي والمشاركة والتعليم. ستختلف مؤشرات الأداء الرئيسية تبعاً لأهدافك الإجمالية. ستجد فيما يلي بعض الأمثلة.

مؤشرات الأداء الرئيسية 

  • عدد المشاهدات
  • عدد مرات التشغيل
  • عدد مرات المشاهدة المكتملة لإعلان قابل للتخطي على عدد مرات الظهور الأولية (VTR)
  • نسبة النقر إلى الظهور
  • مدة المشاهدة
  • مرات الظهور
  • مشتركي القناة
  • المشاهدين/ المستخدمين النشطين
  • الإعجابات/ المشاركات
  • معدل التحويل

اتخاذ القرار النهائي: هل عليك الاستعانة بمصادر خارجية لإنتاج مقاطع الفيديو التسويقية أم عليك الاعتماد على الموارد الداخلية؟

كما ترى، نادرًا ما يتم التعامل مع إنتاج مقاطع الفيديو التسويقية من قِبل شخص واحد فقط. يتطلب أداء هذه المهمة على النحو المطلوب فريقًا يتمتع أفراده بمهارات فريدة ليتعاونوا على إنشاء فيديو عالي الجودة. فضلاً عن ذلك، فإن كل مهمة تحتاج إلى أدوات مختلفة.

قد يعتبر شراء المؤسسة لكل ما هو ضروري لإنتاج مقاطع الفيديو أمرًا غير مجدٍ اقتصاديًا، وخصوصًا إذا لم يكن فريق العمل الداخلي ينتج عدة مقاطع فيديو أسبوعيًا. بناءً على ذلك، فمن الأفضل عادةً الاستعانة بمصادر خارجية للتسويق عبر الفيديو، حيث ستتمكن من توفير المال وستحصل على نتائج أفضل.

قم بترقية استراتيجية التسويق الرقمي الخاصة بك

بصفتي خبير استشاري في مجال الأعمال والتسويق الرقمي، فإنني أساعد عملائي على مواءمة استراتيجيات التسويق الرقمي مع أهداف شركاتهم بشكل يومي، كما أنني أساعد في الإجابة على الأسئلة الصعبة، مثل أنواع مقاطع الفيديو التي يجب إنشاؤها، وعدد مقاطع الفيديو التي عليهم إنتاجها وأين يشاركونها لزيادة عائد الاستثمار إلى أقصى حد. 

كما أنني أقوم بدعم فِرق التسويق الرقمي بالاعتماد على المواهب الداخلية والخارجية لإنشاء الهيكل الأمثل. إن لم تكن متأكدًا من كيفية المضي قدمًا في إنتاج مقاطع الفيديو، أو إن كنت ترغب في الحصول على مساعدة في أي من جوانب التسويق الرقمي، فيمكنك الاتصال بي للحصول على استشارة