تقويم المحتوى هو استراتيجية تسويق رقمية تساعدك على تخطيط وتنفيذ حملات تسويق المحتوى الخاصة بك. تعرف الآن على كيفية تحقيق أقصى قدر من النتائج من خلال الاستعانة به.

إذا لم تكن تستخدم تقويمًا لتسويق المحتوى بالفعل، فسيؤدي البدء في استخدامه إلى تغيير جذري في الطريقة التي يعمل بها فريقك التسويقي، مما سيحسن نتائجك بشكل كبير. أفضل ما في الأمر، أنه لا يستغرق الكثير من الوقت أو يكلف الكثير من المال لإنشائه. امنحني بضع دقائق من وقتك، وسوف أطلعك على الأساسيات، حتى تتمكن من البدء في إنشاء تقويم المحتوى الخاص بك على الفور.

ماهية تقويم تسويق المحتوى

تقويم تسويق المحتوى هو أداة تساعدك على إدارة استراتيجية تسويق المحتوى بشكل أفضل. يمكنك أن تفكر في الأمر على أنه جدول إنشاء ونشر لجميع أجزاء المحتوى التي ينشئها فريقك التسويقي. إنه مستند مفصل يساعد في توجيه الأنشطة اليومية للمسوقين المحنكين.

يختلف بذلك عن التقويم التحريري الذي يعطي لمحة عامة عالية المستوى عن المواضيع والمسائل التي تخطط المؤسسة لتغطيتها على مدى فترة طويلة. تقوم العديد من الفرق بوضع تقويم تحريري قبل عام كامل أو حتى استخدام نفس نموذج التقويم التحريري عامًا بعد عام.

على سبيل المثال، لنفترض أنك تدير شركة متخصصة في السفر. قد يتضمن التقويم التحريري الخاص بك تخطيطاً لتنظيم الرحلات الرومانسية في كانون الثاني (يناير) لتبدأ في يوم عيد الحب، ثم الوجهات الاستوائية في الشهر التالي، وبعدها رحلات عطلة الربيع في الشهر الذي يليه، وما إلى ذلك. ثم يسرد تقويم المحتوى الخاص بك لشهر كانون الثاني (يناير) المدونات حول موضوع الإجازات الرومانسية، مثل الوجهات الدولية للأزواج، وإقامة عيد الحب، وما إلى ذلك. ستعمل أيضًا على تحديد المشاركات الاجتماعية المماثلة، وموضوعات الرسائل الإخبارية الرقمية الخاصة بك، وأي مقالات أخرى تخطط لإصدارها.

لماذا تعتبر تقويمات المحتوى مهمة؟

التقويم الجيد هو العنصر الأساسي لاستراتيجية محتوى عالي الجودة. يساعدك على تخطيط المحتوى بطرق مفيدة واستخدام وقتك بحكمة. لذلك، سأتعمق في الفوائد قليلاً أدناه.

تساعدك تقويمات المحتوى على التفكير بشكل أكثر نقدًا بخصوص أهدافك ومواردك

هل تود كتابة منشورات المدونة لإبراز صورة العلامة التجارية وزيادة الوعي حولها؟ وفقًا لـ HubSpot، يجب أن تكتب مقالة واحدة إلى أربع مقالات في الأسبوع. هل تكتبها لقيمتها في تحسين محركات البحث؟ يجب كتابة ثلاثة إلى خمسة منشورات.

إذا كنت تستفيد من التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فإن كل منصة لديها مبادئ توجيهية محددة للتردد. من الأفضل نشر خمس منشورات أسبوعياً على منصة لينكد إن على سبيل المثال، وليس أكثر من مرة واحدة يوميًا على HubSpot. والأمر كذلك بالنسبة لفيسبوك، أما تويتر فقم بالنشر بقدر ما يمكنك ذلك. تختلف إرشادات المواقع الأخرى مثل يوتيوب، إنستغرام وبنترست لأن إنشاء محتوى عالي الجودة يستغرق وقتًا. من الأفضل طرح مقطع فيديو واحد من الدرجة الأولى كل شهر بدلاً من إصدار أربعة مقاطع فيديو ذات جودة منخفضة.

ثم هناك رسائل البريد الإلكتروني التسويقية والنشرات الإخبارية عبر البريد الإلكتروني. وفقًا لـ Marketing Sherpa، يريد ما يقرب من 90٪ من عملائك أن يسمعوا منك مرة واحدة في الشهر على الأقل، وما يزيد قليلاً عن 60٪ مرة واحدة في الأسبوع على الأقل. إذا تجاوزت العدد الأمثل للإرسال، فإنك تخاطر بقيام المتابعين بإلغاء الاشتراك. لذلك من الأفضل عادةً أن تتوقف عند هذا الحد، إلا إذا كان لديك شيء مهم للغاية لإيصاله.

هل أنت منهك بالفعل؟ لم نتطرق بعد إلى أفضل الأوقات للنشر وجميع الوسائط الأخرى التي يمكنك استخدامها في خطة تسويق المحتوى الخاصة بك. لكن الاتساق هو المفتاح الأساسي للحفاظ على التفاعل والتأكد من أن جهود تسويق المحتوى الخاصة بك تحقق نتائج.

عندما تحدد الخطوط العريضة لجميع أنواع المحتوى التي تحتاجها مسبقًا، يكون من الأسهل عليك تحديد كيفية تخصيص وقتك واستخدامه بفعالية. بدون هذا المورد المهم، من السهل جدًا أن تفقد مسار أفكار المحتوى أو تنسى تخصيص وقت كافٍ لإنشاء المحتوى.

يمكن لجميع حملاتك التسويقية أن تستفيد من بعضها البعض

غالبًا ما يُقال إن الناس بحاجة إلى سماع شيء ما سبع مرات قبل استيعابه. قد لا تكون هذه حقيقة مثبتة، لكننا نعلم أن التكرار ضروري لاستدعاء الذاكرة، ويتعرض عملائك المحتملين إلى تدفق لا نهائي من المعلومات طوال اليوم وكل يوم. مع وضع ذلك في الاعتبار، تحتاج إلى التأكد من اتساق رسائلك واستخدام نفس الرسائل بشكل متكرر. سيساعدك تقويم المحتوى الخاص بك على القيام بذلك.

والأمر الآخر المهم هو أنه من الأسهل بكثير إنشاء عدة أجزاء من المحتوى ذي الصلة مرة واحدة بدلاً من العودة إلى الفكرة لاحقًا. يجب ألا تكتب مدونة واحدة حول موضوع ما ثم تنتقل إلى موضوع آخر. يمكن تحويل تفاصيل تلك المدونة إلى منشورات اجتماعية ورسائل بريد إلكتروني وحتى مقطع فيديو. عندما تعمل في مجموعات كهذه، ستتمتع بكفاءة أكبر وسيسمع جمهورك بطبيعة الحال نفس المفاهيم الأساسية، بالإضافة إلى أنه سيتمكنون من الوصول إلى محتوى الخبراء الخاص بك على أي وسيط يناسبهم.

لتتمكن من المضي قدما في محتواك، قم بإجراء بعض البحث عن الكلمات الرئيسية وإبراز الكلمات الرئيسية التي تخطط لتغطيتها في تقويم المحتوى الخاص بك أيضًا. بهذه الطريقة، ستنشئ تحسينًا قويًا لمحركات البحث بشكل طبيعي عبر مجموعة متنوعة من الموضوعات التي تتعلق بنشاطك التجاري.

مسؤولية واضحة بخصوص المهام

بمجرد وضع إستراتيجية المحتوى الخاصة بك وتنفيذها، واعتياد فريقك على العمل معًا، ستبدو مثل آلة تم ضبطها بدقة. لكن في الأيام الأولى، من الشائع أن يكون هناك بعض الالتباس حول من يقوم بإنشاء أي جزء من المحتوى أو أين تنتهي إحدى المهمات وتبدأ الأخرى. سيحدد تقويم المحتوى الجيد جميع المهام ومن المسؤول عن ماذا. يساعد ذلك في القضاء على الارتباك والتأكد من توفرك على الموارد المناسبة وأن كل شخص لديه الوقت الكافي لمهامه الفردية.

يتم التقيد بالمواعيد النهائية بسهولة أكبر

إذا كنت تدير استراتيجية تسويق للمحتوى بمفردك، فإن تحديد المواعيد النهائية لكل خطوة من خطوات إنشاء المحتوى سيساعدك على البقاء في المسار الصحيح وتحمل المسؤولية بنفسك. لكن معظم الشركات المتنامية لديها العديد من الأشخاص الذين يعملون على المحتوى في وقت واحد. على سبيل المثال، لنفترض أنك تنشر مدونة واحدة. في هذه الحالة، سيكون لديك شخص واحد يحدد الكلمات الرئيسية التي يجب استخدامها، وكاتب، وربما مصمم جرافيك، مدير أو مسؤول التحرير، وربما أشخاص آخرون يراجعون المحتوى للتأكد من دقته وأسلوبه. كما يجب على كل شخص البقاء على المسار الصحيح. يساعد تقويم المحتوى بشكل كبير في هذا ويسمح للفريق برؤية الصورة بشكل أشمل، مما يساعد أيضًا في الالتزام بالمواعيد النهائية.

يمكنك تتبع ميزانية التسويق والنتائج بشكل أفضل

تعيد الشركات الصغيرة عادةً استثمار حوالي 8٪ من إيراداتها السنوية في التسويق، وفقًا لـ HubSpot. وبما أنه مبلغ صغير، فمن المهم الاستفادة من كل دولار. يجب أولاً أن تحدد تكلفة إنتاج أنواع مختلفة من المحتوى وتتبعها جنبًا إلى جنب مع مشاريعك في التقويم الخاص بك. ثم بعد ذلك أن تراقب مشاركاتك والعملاء المحتملين والتحويلات لمعرفة أنواع المحتوى والموضوعات الأفضل أداءً. عندها، يمكنك زيادة الحجم على الأشياء التي تعمل والتخلي عن الأشياء التي لا يمكنك تحقيق عائد أكبر من ميزانيتك التسويقية بمرور الوقت.

أفضل الممارسات لاستخدام تقويم المحتوى بشكل فعال

الآن بعد أن فهمت أساسيات تقويم المحتوى وكيف يمكن أن يساعد، دعنا نستكشف بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لاستخدام التقاويم الخاصة بك بشكل أكثر فعالية.

استخدم أداة تقويم المحتوى

إذا كان بإمكانك استخدام منصة متخصصة أو قالب تقويم محتوى، فيمكن لجداول البيانات الأساسية لغوغل أو إكسل أن تعمل بشكل جيد جدًا لفرق التسويق الأصغر. يعمل تقويم جوجل جيدًا بالنسبة للبعض أيضًا. ضع في اعتبارك الطريقة التي تعمل بها أنت وفريقك بشكل أفضل، واختر نظامًا يساعدك على تصور البيانات بطريقة يسهل متابعتها.

افهم العناصر الأساسية لتقويم المحتوى

بغض النظر عن الأداة التي تستخدمها، تشتمل جميع القوالب الجيدة على نفس العناصر المهمة.

  • نموذج المحتوى: هل العنصر الذي تنشئه مدونة أو منشور اجتماعي أو مقطع فيديو أو مخطط معلومات أو أي شيء آخر؟
  • القناة: قم بتدوين مكان مشاركة المحتوى.
  • العنوان أو الموضوع: ما عليك سوى أن تضع عنوان مؤقت على الورق لتبدأ به إذا لزم الأمر. يمكنك تحسينه عند إنشاء المحتوى.
  • الكلمات الرئيسية: لكي يولد المحتوى الخاص بك مزيدًا من الحركة، يجب تحسين الكلمات الرئيسية. قم بتضمين كلمات رئيسية في تقويم المحتوى الخاص بك حتى تتمكن من بناء أفكار حولها، وسيقرأ عملك بشكل طبيعي.
  • المواعيد النهائية: مرة أخرى، يجب تحديد كل مرحلة بوضوح مع اسم الشخص المسؤول عن الالتزام بالموعد النهائي.
  • شخصية المشتري: يجب أن يتوجه المحتوى الخاص بك مباشرة إلى جمهورك، لذا قم بتضمين الشخصيات في التقويم الخاص بك. يتيح ذلك للشخص الذي يقوم بإنشاء المحتوى التحضير والتأكد من عدم إغفال أي من شخصياتك في استراتيجية المحتوى الخاصة بك.
  • الحث على اتخاذ إجراء: حتى إذا كان هدفك هو إشراك القراء بطريقة غير متعلقة بالمبيعات، فلا يزال يتعين عليك أن تقترح عليهم الخطوة القادمة وتحدد عدد الأشخاص الذين يتخذون هذه الخطوة. تأكد من ترك مساحة للحث على اتخاذ إجراء على النموذج الخاص بك.
  • الملاحظات: إذا كانت لديك أفكار تريد تضمينها، أو روابط مرجعية، أو روابط ملهمة، أو أي شيء آخر يحتاج الفريق إلى معرفته، فقم بتخصيص مساحة لذلك أيضًا.

أضف عناصر إلى التقويم الخاص بك

قم بالبدء بنهج موسع ثم انتقل إلى التفاصيل. هذا يعني أنك ستحتاج إلى البدء بتحديد أهدافك وميزانيتك، وكذلك تحديد مقدار المحتوى الذي تنوي إنشاؤه وجدول النشر الخاص بك، وصياغة جدول زمني تحريري أو مخطط تفصيلي للمواضيع الرئيسية التي تريد تغطيتها، ثم البدء في تبادل الأفكار حول المحتوى الذي يتوافق مع هذه المواضيع.

قم بجدولة كل جزء من عملية الإنشاء

تذكر أن إنشاء بعض أجزاء المحتوى قد يستغرق أسابيع أو أكثر ويتطلب تنسيق عمل العديد من المتخصصين. امنح نفسك متسعًا من الوقت لعملية الإنشاء وقم بالتخطيط لإكمال العمل وتنظيمه قبل أسبوع أو أسبوعين على الأقل. قد تحتاج إلى أداة منفصلة لهذا الغرض. قم بقراءة الموضوع المتعلق بـ ” أبرز 12 منصة لإدارة مشاريع التسويق من أجل تعزيز نجاح فريقك” لمعرفة المزيد حول ما هو موجود حاليًا في السوق والعثور على أفضل ما يناسب احتياجاتك.

إجراء عمليات تدقيق منتظمة للمحتوى

أثناء عملية التدقيق، ستقوم بمراجعة كل محتوى متعلق بمؤسستك وتدوين ملاحظات حول كيفية أداء كل فرد، والشخصية المخصصة له والمرحلة التي يمكن أن تساعدك في تحسين تجربة العميل. ستوضح لك هذه الخطوة البسيطة ما الذي يعمل بشكل جيد، بحيث يمكنك تكرار نجاحك، وتسليط الضوء على الثغرات في استراتيجية المحتوى الخاصة بك، وتقديم رؤى حول الأجزاء التي يمكنك تحديثها أو تحسينها أو إعادة استخدامها.

احصل على المساعدة بخصوص عمليات التسويق الرقمي الخاصة بك

تعد تقاويم المحتوى إحدى أدواتي المفضلة، وأستخدمها عندما أقدم خدماتي لعميل ما كمستشار للأعمال التجارية والتسويق الرقمي. إنها إستراتيجية أساسية تسمح للشركة بتحقيق أقصى عائد على الاستثمار وللفريق بالعمل بشكل متماسك. ولكن ليس لدى جميع أصحاب المشاريع الصغيرة الوقت الكافي لوضع خطة محتوى تعتمد على الأداء أو معرفة من أين يجب البدء، وما هي القنوات التي يجب استخدامها، ومتى يجب نشر المحتوى، وكيفية العثور على المواهب، أو عدد لا يحصى من الأشياء الأخرى التي يتطلبها تقويم المحتوى. إذا كنت تدير شركة صغيرة أو متوسطة وتريد لشركتك أن تتطور، فيمكنني مساعدتك في ذلك. يمكنك الاتصال بي للحصول على استشارة مجانية.

شارك هذا المقال:
Husam Jandal

حسام الجندل

حسام الجندل هو مستشار أعمال وتسويق مشهور عالميًا ومتحدث يتمتع بخلفية تتضمن تدريب شركاء جوجل، وتعليم الأعمال الإلكترونية على مستوى الماجستير، وتلقى العديد من جوائز جمعية التسويق عبر الويب، وكسب عدد كبير من المراجعات الرائعة من شركات ومؤسسات من مختلف الأحجام.

شارك افكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *