How to Turn Zero-Click Searches into Opportunities
في عالم البحث عبر الإنترنت، تُواجه الشركات التي تعتمد على تحسين محركات البحث لجذب الزوار إلى مواقعها تحديًا جديدًا يتمثل في عمليات البحث دون نقر. فقد أظهرت الإحصائيات الحديثة أن أكثر من نصف عمليات البحث على جوجل لا تؤدي إلى نقرات على مواقع الويب، مما يعني أن الشركات التي تعتمد على أساليب تقليدية لتحسين محركات البحث قد تواجه انخفاضًا كبيرًا في حركة المرور العضوية. لا داعي للقلق! فمع بعض التخطيط الذكي، يمكن للشركات تحويل عمليات البحث دون نقر إلى فرصة لتعزيز تواجدها على الإنترنت وجذب المزيد من العملاء. في هذا المقال، سنكشف لك عن استراتيجيات فعالة يمكنك من خلالها الاستفادة من نتائج البحث دون نقر وتحويلها إلى أداة قوية لنمو أعمالك.

اتباع أفضل ممارسات التطوير وتحسين محركات البحث (SEO)

في عصرنا الحالي، يُعد تقديم تجارب سهلة وسلسة هو المعيار الأساسي للخدمة الممتازة. يدرك عملائك ذلك تمامًا، وهذا ما يفسر تفضيلهم لنتائج البحث دون نقر والمحتوى الذي يُقدم لهم ما يبحثون عنه مباشرةً. إن اتباع أفضل ممارسات التطوير وتحسين محركات البحث يُساعدك على ضمان ظهور موقعك في المزيد من نتائج البحث دون نقر، مما يتيح لك الوصول إلى جمهور أوسع وتعزيز علامتك التجارية بشكلٍ فعال.

أفضل ممارسات تحسين محركات البحث (SEO)

تُعد عمليات تحسين محركات البحث (SEO) أمرًا بالغ الأهمية لضمان ظهور موقعك الإلكتروني في المراتب الأولى وجذب حركة مرور عضوية. تشير الأبحاث الحديثة إلى أن ترتيب موقعك العضوي (غير المدفوع) يؤثر على ما إذا كان محرك جوجل سيُظهر موقعك الإلكتروني في نتائج البحث دون نقر. على سبيل المثال، وفقًا لشركة Ahrefs، فإن 99.58% من المقتطفات المميزة (Featured snippets) تأتي من مواقع يصنفها جوجل ضمن أفضل 10 مواقع للاستفسار ذي الصلة. بعبارة أخرى، يجب أن يظهر موقعك الإلكتروني بالفعل في الصفحة الأولى من نتائج بحث جوجل ليتم عرض محتواك بشكل مباشر دون الحاجة إلى النقر على أي رابط.

ترميز سكيما (Schema)

أكواد (Schema) والمُعروفة أيضًا بالبيانات المنظمة، هي عبارة عن كود يُضاف إلى موقع الويب الخاص بك لمساعدة محركات البحث على فهم محتواه بشكل أفضل، وبالتالي عرض أجزاء منه بتنسيق غني بالمعلومات.على سبيل المثال، عندما يفهم محرك جوجل أنك تشارك معلومات عن منتج ما وما هي العناصر المختلفة الموجودة في صفحة المنتج، يمكنه إبراز تقييم المنتج، وعدد المراجعات، والسعر، وغيرها من التفاصيل المهمة في صفحات نتائج محركات البحث (SERPs). وبالمثل، يمكنه الاستفادة من البيانات المنظمة لأشياء مثل لوحات المعلومات (knowledge panels). لذا يُنصح بالتعاون مع مطوّر الويب الخاص بك للتأكد من استفادتك القصوى من ترميز سكيما لتعزيز حضور موقعك في محركات البحث.

أعد تقييم استراتيجية الكلمات المفتاحية

خذ وقتًا لإعادة تقييم استراتيجية الكلمات المفتاحية الحالية الخاصة بك. قد تكتشف كلمات مفتاحية جديدة يمكنك استخدامها لتحسين نتائج البحث دون نقر أو تكتشف كلمات مفتاحية تستخدمها بالفعل والتي يمكنك توسيع نطاقها لمساعدة علامتك التجارية على الظهور بشكل أكبر.

الكلمات المفتاحية ذات نسبة نقر إلى ظهور (CTR) منخفضة

غالبًا ما توفر أدوات اكتشاف الكلمات الرئيسية متوسط ​​نسب النقر إلى الظهور (CTRs). في السابق، كانت العلامات التجارية تركز على الكلمات المفتاحية ذات معدل نقر مرتفع بهدف جذب المزيد من الزيارات إلى مواقعها. ولا يزال الكثير يتبع هذا النهج ويتجاهل تمامًا الكلمات المفتاحية ذات معدل نقر منخفض. ولكن قد تكون هذه الكلمات المفتاحية ذات قيمة كبيرة. لذلك، يجب أن تولي اهتمامًا بها، خاصةً إذا كانت تتمتع بحجم بحث مرتفع، وأن تعمل على تطوير محتوى حولها لزيادة فرص ظهور علامتك التجارية في نتائج البحث دون نقر.

البحث عن المعلومات

عندما يبحث الناس عن إجابة سريعة حول شيء يعتبرونه حقيقة، تُظهر محركات البحث عادةً جزء من محتوى الويب يلخص الإجابة. وهذا أمر شائع في عمليات البحث عن معلومات أو عند كتابة المستخدمين أسئلة مباشرة في شريط البحث.

الكلمات المفتاحية طويلة الذيل

على الرغم من فوائد الظهور في نتائج البحث دون نقر، يجب أن يظل جذب النقرات والزيارات إلى موقع الويب الخاص بك أولوية. وهنا يأتي دور الكلمات المفتاحية طويلة الذيل، وهي عبارات أطول وغالبًا أكثر تحديدًا ستراها في تقارير الكلمات المفتاحية. تتلقى هذه الكلمات حركة مرور أقل, لذلك يتجاهلها المنافسون غالبًا، وقد تتمكن من الفوز بها بسهولة أكبر. وبينما لا يزال من الممكن تناول بعضها بطريقة تجعلها تظهر في نتائج البحث دون الحاجة للنقر، إلا أنها غالبًا ما تتطلب تفاصيل أكثر وتستلزم نقرة للوصول إلى موقعك.

البحث الصوتي

يتفاعل الناس مع المساعدين الرقميين مثل Siri و Alexa بطريقة طبيعية، وكأنهم يتحدثون مع شخص حقيقي. بينما يميل من يكتب إلى استخدام لغة مختصرة والتركيز على المعلومات الأساسية، يميل من يتحدث إلى استخدام جمل كاملة وصياغة طبيعية أكثر. على سبيل المثال، قد يكتب أحدهم “موعد وصول الرحلة 377” بينما قد يقول شخص يتحدث “ما هو موعد وصول الرحلة 377 إلى مطار لوس أنجلوس؟”. احرص على استخدام كلمات مفتاحية تشبه طريقة حديث الناس عند استهداف البحث الصوتي. تعد ترميزات Schema مفيدة أيضًا في هذا المجال، حيث يلجأ المساعدون الصوتيون في الغالب إلى المحتوى الغني للحصول على إجابات.

تطوير استراتيجية محتوى لتعزيز الظهور في نتائج البحث دون نقر

معرفة الكلمات المفتاحية التي يجب استهدافها هي الخطوة الأولى. أما الخطوة التالية فهي تطوير محتوى حول هذه الكلمات المفتاحية.

المحتوى المطول

يمكن أن يؤدي المحتوى المطول، وخاصة الأدلة والإرشادات، إلى تحسين فرصتك في الظهور في نتائج البحث دون نقر. كما يوفر لك المحتوى المطول مساحة أكبر لتضمين الكلمات المفتاحية المعلوماتية، والتي تشكل 60% من عمليات البحث المختلفة وفقًا لـ SEMrush.

الأسئلة الشائعة

نُدرك أن الإجابة على الأسئلة تُعدّ استراتيجية فعّالة لظهور عملك في مقتطفات مميزة (featured snippets). لكن لا يُمكن إدراج كلّ سؤال محتمل حول موضوعٍ ما ضمن المحتوى الأساسي، لأن ذلك سيُضفي عليه طابعًا غير طبيعي ومكرر. بدلًا من ذلك، يُنصح بتخصيص قسم للأسئلة الشائعة (FAQ) عند الحاجة.

المحتوى المرئي

تلعب الصور والرسوم البيانية دورًا هامًا في نتائج البحث دون نقر، حيث تُدرجها جوجل غالبًا إما كجزء من حزمة صور أو بجانب محتوى منظم آخر. لذا، فإن إنشاء صور ورسوم بيانية فريدة تجذب انتباه المستخدم يُساهم في الغالب في تحقيق نتائج قوية على وسائل التواصل الاجتماعي كمحتوى لا يحتاج إلى النقر، مما يمنح علامتك التجارية مزيدًا من الظهور دون استثمار موارد إضافية.

قياس وتتبع نتائج البحث دون نقر

لطالما اعتمدت العلامات التجارية على مقاييس مثل نسبة النقر إلى الظهور (CTR) لتقييم فعالية جهود تحسين محركات البحث وتحديد أفضل الكلمات المفتاحية. إلا أن هذه المقاييس لا تعمل مع البحث دون نقر، حيث لا ينقر المستخدمون على النتائج، بل يحصلون على المعلومات مباشرةً من خلال المقتطفات المميزة وغيرها من ميزات الصفحة الأولى. مع ذلك، يمكن أن تساعدك العديد من الأدوات في تحديد الفرص وفهم قيمة جهود التحسين للظهور في نتائج البحث دون نقر. ابدأ بأدوات مثل Google Search Console، ثم أضف أدوات متقدمة مثل SEMrush و Moz و Ahrefs لفهم كيفية تصنيف موقعك لكلمات رئيسية محددة، وتحديد أقوى صفحاتك، والمزيد.

احصل على مساعدة لتحسين استراتيجيتك في الظهور في نتائج البحث دون نقر

بينما قد تبدو عمليات البحث دون نقر وكأنها عائق أمام جذب الزيارات العضوية، إلا أنها في الواقع تُقدم للشركات فرصًا لتطوير محتواها واستراتيجيات تحسين محركات البحث (SEO) وتحويل هذا التحدي إلى نافذة نمو. إذا كانت شركتك تسعى للاستفادة من هذا الاتجاه وغيره من اتجاهات تحسين محركات البحث الحديثة كجزء من استراتيجية تسويق رقمي شاملة، فاتصل بي للحصول على استشارة مجانية.

شارك هذا المقال:

حسام الجندل

حسام الجندل هو مستشار أعمال وتسويق مشهور عالميًا ومتحدث يتمتع بخلفية تتضمن تدريب شركاء جوجل، وتعليم الأعمال الإلكترونية على مستوى الماجستير، وتلقى العديد من جوائز جمعية التسويق عبر الويب، وكسب عدد كبير من المراجعات الرائعة من شركات ومؤسسات من مختلف الأحجام.

شارك افكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المقال السابق