Social media sucks

هل تساءلت يومًا عن سبب تردي أعمالك على مواقع التواصل الاجتماعي؟ أراهن أن الأمر ليس له أي علاقة بميزانيتك! ان لم تكن ترغب بحضوري لتعزيتك في موت شركتك، فمن الأفضل أن تقرأ التالي بعناية وأن تدوّن الملاحظات، كما يمكنك مشاركته أيضًا!

إن كنت تواجه صعوبة بشأن المنافسة في السوق، ولم تتمكن شركتك من تحقيق الإيرادات أو الحصول على عملاء محتملين من أجل تحقيق أهداف مبيعاتك، فعليك التصرف بسرعة والبدء في تغيير طريقة عملك.

ضع في اعتبارك أن تكون جاهزًا دومًا للتكيف مع

  • التغيير،
  • التكنولوجيا، و
  • وسائل التواصل الاجتماعي

تلك لم تعد خيارات بعد الآن. إن لم تتمكن من تحقيق ذلك، توقع الفشل. إن لم تكن ترغب في التغيير، فحتمًا سوف تتعرض إلى الزوال.

من أجل إجراء التغييرات الضرورية، يجب عليك

  • أن تكون فضولي
  • أن يكون لديك عقلية منفتحة
  • أن لا تتجاهل دور وسائل التواصل الاجتماعي

كما لا يجب عليك وضع الافتراضات والانسياق خلفها. وعليك أيضًا التخلص من الراية البيضاء. ذلك يحدث مع العديد من الشركات التي بدأت في مواقع التواصل الاجتماعي دون توجيهات واضحة. السعي وراء حقيقة وسائل التواصل الاجتماعي سوف يقودك إلى مسار ستجد فيه ما يعجبك أو لن تجد فيه ذلك. في كلتا الحالتين، سوف تساعد نفسك في الحصول على فرص أفضل لشركتك، ولن تمنع شركتك من جني الفوائد التي تقدمها. لكن عليك أولاً أن تبحث في الأمر.

العالم يتغير

هل هناك أحد يتذكر الوقت الذي كنا نستخدم فيه أجهزة البيجر، وعندما كنا ننشر الحالة المرورية عبر التلفاز والصحف والصفحات الصفراء والراديو؟ في الوقت الحاضر، نحن نمضي الكثير من الوقت على شبكة الإنترنت وخصوصًا على قنوات وسائل التواصل الاجتماعي. لقد وهبتنا التكنولوجيا القدرة على اختيار ما نحبه أو ما لا نحبه – أن نشاهد الأفلام التي نرغب في مشاهدتها وأن نستمع إلى الموسيقى التي نفضلها. لا شيء نكرهه! فكر في المستقبل، أنه يقع على الإنترنت.

إدراك ذلك هو الخطوة الأولى للنجاح في وسائل التواصل الاجتماعي. أما الخطوة الثانية فهي القدرة على مواكبة كل هذه التكنولوجيا، وخصوصًا تقنيات وسائل التواصل الاجتماعي.

جميعنا وُلدنا اجتماعيين

معظم مستخدمي الإنترنت موجودون على:

  • تويتر
  • لينكد إن، و/أو
  • فيسبوك

أعتقد أنك من هؤلاء الأشخاص أيضًا وخمّن ماذا؟ الجميع كذلك–إن كنت ترغب في السباحة مع السمكة الكبيرة، عليك أن تذهب إلى مكان الأسماك–اذهب للصيد في المكان الذي تتواجد به الأسماك. هذا منطقي، أليس كذلك؟ عليك استخدام وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك لصالحك. يمكنك استخدام شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة للتواصل مع العملاء المحتملين الذين يقضون وقتًا طويلاً على جميع هذه القنوات الاجتماعية.

موقف الشركات  

قد بدأت أغلب الشركات في التركيز على شبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، أو هي موجودة بالفعل على الشبكة. تتزايد الأرقام من حيث الإنفاق على الإعلانات. في عام 2005، كانت الشركات تنفق ما يقارب 500 مليون دولار على الإعلانات على شبكة الإنترنت. وفي عام 2013، ارتفعت الأرقام من 500 مليون دولار إلى 3.8 مليار دولار تُنفق على شبكة الإنترنت! في الوقت الحاضر، ارتفع العدد ليصل إلى رقم مثير للدهشة، وهو 298.1 مليار دولار تُنفق على الإعلانات عبر شبكة الإنترنت، بنسبة تبلغ 47.7% من مجموع الإعلانات.

لماذا وسائل التواصل الاجتماعي؟

وسائل التواصل الاجتماعي فعّالة وبسيطة وتكلفتها منخفضة. يمكنك التواصل مع عملائك بمستوى لا يمكن أن تصل إليه طرق التسويق الأخرى.

  • فعّالة
  • منخفضة التكلفة
  • سريعة
  • ممتعة
  • طويلة الأمد
  • محددة الأهداف
  • واسعة الانتشار
  • جذابة
  • قابلة للقياس

هل تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لأعمالك؟ دعني أعرف كيف يجري الأمر معك (يمكنك كتابة تعليقاتك في الأسفل) ليس جيدًا؟ حسنًا، لم لا؟ دعني أخمّن، لا يوجد لديك استراتيجية واضحة أو تدريب مهني!

أنت في مجال الأعمال وتريد الاتصال بعملائك المحتملين بطريقة جيدة وقابلة للقياس. ولكن اسمح لي أن أسألك هذا: كيف يمكنك أن تكون متصلاً بشكل صحيح مع السوق المستهدف الخاص بك دون وجود استراتيجية واضحة لما تفعله؟

يمكنك أن ترى أن مشكلتك لا تكمن في أنك تقوم دائمًا بوضع ميزانية لوسائل التواصل الاجتماعي في شركتك، بل في أنك لا تقوم بتنفيذ الأمور بشكل صحيح بسبب الفجوة المعرفية. أنت لا تعرف ما الذي تفعله، أليس كذلك؟!

أنت تعتقد أن تلك الشركات التي تقدّر قيمتها بمليارات الدولارات والتي تحقق مبيعات هائلة وانتشار واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، استيقظت يومًا وقررت أن تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي وقالت “أوه! أريد البدء على منصات التواصل الاجتماعي اليوم”. أنت تعتقد أنهم قاموا بتسجيل الدخول إلى حساباتهم على تلك المنصات وتحدثوا مع الناس، وفكروا، “ياللهول! الأمر سهل!” سوف أتحدث مع بعض الأشخاص هنا وهناك، وأضع بعض الأشياء هنا وهناك، وفجأة: نجاح. عملاء. عمليات بيع. أموال… هراء! الأمر لا ينجح بهذا الشكل.

بحسب أكثر من 20 عامًا من الخبرة في مجال الأعمال، تسعى معظم الشركات إلى تحقيق 3 أهداف رئيسية:

  • التواصل مع العملاء والاحتفاظ بهم
  • المصداقية والوعي
  • المبيعات وجذب عملاء جدد

يمكن تحقيق كل ما سبق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولكنك بحاجة إلى التعلم ووضع استراتيجية لذلك. خلاصة الأمر. لن يكون النجاح سهلاً بالنسبة لأولئك الذين لا يفعلون شيئًا، هذا إن حدث نجاح. إن شبكات التواصل الاجتماعي تشكل قنوات عظيمة للمصداقية والمبيعات والتواصل. لكل منها أهميته الخاصة في نمو أعمالك. إن لم تكن تولي اهتمامًا بالتفاصيل، فسوف تصبح في الخلف، وأنا متأكد من حضوري إلى جنازة شركتك بعد ذلك.

هل أنت مهتم بمعرفة المزيد؟

شاهد العرض التقديمي التالي الذي قمت بتسجيله (منذ فترة) حول هذا الموضوع. لقد ظهرت العديد من التطورات الجديدة منذ ذلك الوقت، ولكن الأساسيات تظل صالحة لمشهد وسائل التواصل الاجتماعي اليوم.